الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفقر وماأدراك ماالفقر!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاطمة



المساهمات : 978
تاريخ التسجيل : 05/04/2008

مُساهمةموضوع: الفقر وماأدراك ماالفقر!!!   الأحد أغسطس 29, 2010 5:18 am

--------------------------------------------------------------------------------

الفقــــــر :
نذكر حديث الرسول (صلى الله عليه وسلم) الذى يقرن فيه بين الاستعاذة من الكفر والفقر، فيقول: «اللهم إنى أعوذ بك من الكفر والفقر»، ويقول سيدنا على بن أبى طالب: «لو كان الفقر رجلاً لقتلته»، فلا يوجد فى السنة ما يثنى على الفقر، أو يحث عليه، فالفقر مرض فى الفكر الاجتماعى والإسلامى، وذلك لما للفقر من آثار سيئة على الفقراء وعلى المجتمع، أهمها:

- الحقد الاجتماعى الطبقى،
- الرذيلة والانحراف بكل أشكاله فى سبيل الحصول على المال،
- كما يؤدى الفقر إلى تفكك الأسرة .

- كما أنه خطر على الأمن الاجتماعى بسبب ازدياد معدلات الجريمة.

وقد وضع الإسلام منهجًا كاملاً متكاملاً لعلاج تلك المشكلات منها الز كاة التى خرجت بنسبة 5، 2 % لسدت حتياجات الفقراء والمساكين، كما فى آية الصدقات فى سورة البقرة، ومن آثار هذه الصدقات تدعيم الروابط الاجتماعية، كالأخوة الاجتماعية والإسلامية، وانعدام الحقد والحسد والغيرة.
وقد جعل الإسلام فى المال حقًا سوى الزكاة يفرض على الغنى من أجل صالح الفقراء
.

وفى القرآن مائتا آية تحث على الإنفاق سرًا وعلانية باليل والنهار، والأحاديث تجمع على أن الصدقة تطفئ غضب الرب، وتقول الآيات {من ذا الذى يقرض الله قرضًا حسنًا فيضاعفه له أضعافًا كثيرة..}.بل إن للفقير من غير المسلمين أن يأخذ من بيت المال فى المجتمع المسلم.
وجعل كذلك مؤسسة الوقف الخيرى، وهى صدقات طوعية يوقفها بعض الناس لخدمة المجتمع لوجه الله تعالى.
وهناك أشياء كثيرة جعل الله كفارتها بذل المال، كالحنث فى اليمين والقتل الخطأ.
فلو طبق المجتمع ما فرضه الله تعالى عليه من واجبات لما وجد من يقتات من سلات القمامة، ولن يوجد فى المجتمع حينئذ عاطل ولا فقير.
ويمكن ايضا تطبيقها فى مجال الإسكان الذى هو أزمة حادة تواجه العديد من الناس الآن: كأن يعطى بعض من لديهم الشقق الخالية حق انتفاعها لطلاب الجامعات خلال فترة الدراسة على أن يتحملوا نفقات الصيانة والكهرباء والمياه، وتقوم الجامعة بالإشراف، بحيث تحفظ حقوق أصحابها.




أما بذل الفضل:
فيعنى إعطاء الغير ما فاض عن حاجة الإنسان ومن يعولهم، وقد قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): «من كان عنده فضل ظهر فليعد به على من لا ظهر له، ومن كان عنده فضل زاد فليعد به على من لا زاد له»، وهذا الحديث يحث على الصدقة والجود والمواساة والإحسان إلى الرفقة، والأصحاب، وقيام الأغنياء بمواساة المحتاجين، ويمكن تطبيق أسلوب الفضل فى وسائل الانتقال التى أصبحت مشكلة كبرى، سواء من ناحية تكاليف الانتقال من محل إقامة الشخص إلى مكان عمله، أو من حيث الزحام الشديد، فلو قام الأغنياء باستئجار سيارة للنقل الجماعى لبعض المواطنين، خاصة من صغار العاملين الفقراء إلى أماكن عملهم.
.

وتطبيق ذلك علينا : - بذل الفضل فى حل مشكلة الجوع، بتجميع الفائض من الطعام.

- بذل الفضل فى الملابس.

- بذل الفضل فى آلات الحرفيين.
- الصدقات والزكاة
-الوسائل كثيرة لكن القلوب تحتاج لصحوة
شاركونا بالاراء

{ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا فى الأرض..} هكذا يقول الله تعالى فى كتابه الكريم، ومن حكمته أنه جعل من الناس الأغنياء والفقراء، ليتخذ بعضهم بعضًا سخريًا، وذلك كى تسير عجلة الحياة

سبحان الله
" ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفقر وماأدراك ماالفقر!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فاطمة :: منتديات بوسى العامة :: منتدى عام-
انتقل الى: